الجمعة 14 يونيو 2024

أب هذا أم لعڼة الفصل الثالث

موقع كل الايام

أب هذا أم لعڼة 
الفصل الثالث 
أخبرته سماح بضيق وأسلوب غير لائق وهى تهز منكبها أنها ملت من تلك الوعود واتهمته أنه ليس قد كلمته وشبهة حديثه ب الاسطوانة المشروخة أكملت وهى تحرك شفتيها يمينا وشمالا لكي تحره على وفي وعوده شكلك بوق على الفاضي 
عبس وجه خالد وقال بضيقفشړ أنا كلمتي واحدة وسيف على رقبة الكبير قبل الصغير وبعدين إيه اللهجة اللي بتكلميني بيها دي يا سماح أنا عمري قصرت معاكي في حاجة 
حمحمت سماح لتنقي حنجرتها وعادت لطريقتها الناعمة أعتذرت له ونبأته بدلال وكذب وهى تغريه بحركاتها الملتوية لتصل إلى غرضها أنها لم تعد تتحمل بعده عنها ولم تتحمل أنها تكون زوجة ثانية ولكنها مضطرة لأنها تحبه وطلبت منه يحدد موقفه في علاقتهما إذا كان يحبها حقا قال خالد باعجاب إلا بحبك دا أنا مابنمش الليل من سحر عيونك ياقمر و معلش يا حبيبتي كل حاجة هتنحل يوم ولا يومين ومش بعيد يكون كمان بكرا ونكون لوحدينا يا جميل الشقة اصلا اللي فوق المحل جاهزة من امبارح وكنت هعمل هالك مفاجأة بس أنت اللي استعجلتي على رزقك ثم سألهاجاهزة 



فرحت سماح للغاية فأجابته بابتسامة ودلال جاهزة يا خلودي وتحت رهن إشارتك بس عرفت هتعمل إيه مع مراتك وعيالك  
طلب منها بتقزز وأسلوب ساخر أنها لم تذكر زوجته و شبهها بأنها شوال بطاطس و أخبرها أنه سيجد حل لها الليلة معها ضحكت ضحكة عالية وسألته بدلع وهي تضحك بجد طيب وأنا يا معلم
أنت غزال مفيش منك 
ضحكت سماح ضحكة رقيعة وقالت بابتسامة فوتك بعافية يا خلودي
أعجب خالد بها وبتدليلها له خلودي و التمس منها أن تجهز نفسها و أعطاها نسخة من مفاتيح الشقة وطلب منها أن تنقل أشياءها الخاصة بها وأن تخبر والدتها بموعد عقد القران غدا في المساء كانت الفرحة لا تساع سماح من الفرحة قالت وهى تنصرف بخطوات متمايلة فوتك بعافية يا سيد المعلمين 
طيب مش هتاخدي حاجة مش محتاجة حاجة
وقفت سماح وطلبت منه بعشرة جنيهات توابل قال خالد بابتسامة وهو